أساتذة فنّ الخط العربي في العصر العثماني Osmanlı Devrinde Hat Sanatı Üstadları

 OSMANLI DEVRİNDE HAT SANATI ÜSTADLARI

HATTAT ABDÜLFETTAH EFENDİ

أســــاتذة فن الخط العربي في العصر العثماني

الخطاط عبد الفتاح أفندي

لقد جاء في سيرته الذاتية الرسمية ما يلي :

” عبد الفتاح افندي هو ابن عبد الله افندي . وقد ورد في هويته الشخصية الصادرة من دائرة النفوس العثمانية انه ولد في دار السعادة ( استانبول ) في سنة 1230 هـ / 1815 ” . واستنادا على المعلومات التي ادلى بها معارفه القدماء انه ينتسب الى اسرة اصلها من جزيرة صاقيز . وقد اشتراه الصدر الاعظم الاسبق خسرو باشا عندما كان صغيرا ، وقام بتربيته وتعليمه . وتؤيد ذلك ايضا المعلومات التي وردت في الصفحة 862 من الجزء الرابع من كتاب ” السجل العثماني ” ، حيث تفيد بأنه من جزيرة صاقيز ، وبعد ان اسلم نشأ في دائرة خسرو باشا واصبح خطاطا .

وان ورود اسم والده على شكل ” عبد الله ” تؤيد هذه الحقيقة ، لأنه كان يطلق اسم ” عبد الله ” على آباء اغلبية الاطفال والرقيق عقب اسلامهم في العصر العثماني.

وقد درس عبد الفتاح افندي اللغة العربية والفارسية والهندسة والحساب في الدائرة العسكرية اثناء تولي خسرو باشا قيادة الجيش العثماني . ثم تعلم خط الثلث والثلث الجلي والنسخ والتعليق والديواني والرقعة ، وحصل على اجازة في هذه الخطوط .

ثم عين عبد الفتاح افندي بوظيفة قلم خسرو باشا براتب سنوي قدره 200 قرشا في سنة 1247 هـ /1831 م. ثم عين معلما في فوج الاحداث في الجيش ، ثم معلما لخط الرقعة في لواء الخيالة في الجيش ومصححا للعرائض التي يكتبها افراد الجيش العثماني . وعين في سنة 1255 هـ /1839 على قلم الصدارة العظمى بدون راتب ، وذلك عقب تولي خسرو باشا منصب الصدارة . ثم عين في سنة 1261 هـ /1845 على اوقاف جامع الصحابي الجليل أبي ايوب الانصاري ، وفي سنة 1262 هـ /1846 على اوقاف جامع الشاه زادة محمّد في استانبول . ثم عين مديرا على اوقاف سيواس واماسيا ، ومديرا على اموال قسطموني وصاروخان ، كما اصبح وكيلا لوالي قسطموني لمدة ثلاثة اشهر ، ثم رئيسا لمجلس ولاية سلانيك .

وعين في 1 محرم 1274 /1857على كتابة العملة ( النقود ) براتب قدره 3750 قرش من الخزينة الخاصة وبمخصصات سنوية بمبلغ 6250 قرش .

ثم وجهت له رتبة الاستاذية في 11 رجب 1262 / 1846 ، وتقرر منحه نيشان ( وسام ) المجيدي من الدرجة الاولى والوسام العثماني من الدرجة الاولى  .

لقد مرض عبد الفتاح افندي ولازم الفراش مدة من الزمن في داره الكائنة في واني كوي الواقعة على الضفة الآسيوية من مضيق البسفور في اسطنبول ، وتوفي في 8 جمادى الاولى 1314 / 16 تشرين الاول 1896 ، ونقل جثمانه الى جامع اياصوفيا حيث اقيمت صلاة الجنازة ، ثم دفن في المقبرة التي توجد فيها ضريح السلطان محمود الثاني .

وقد كتبت عنه جريدة ” ترجمان الحقيقة ” عقب وفاته ما يلي :

” لقد كان المرحوم عبد الفتاح افندي من مشاهير الخطاطين . وقد كتب خطوطا رائعة على جوامع استانبول وبروسة تبهر عيون الناظرين ” .

وكان عبد الفتاح افندي ماهرا في خط الثلث والثلث الجلي والتعليق ، وله كتابات كثيرة في اماكن مختلفة . وقام بكتابة خطوط الشمعدانات التي امر بصنعها السلطان عبد المجيد من اجل ارسالها هدية الى الحجرة المطهرة في سنة 1273 هجرية ، وكان عبد الفتاح افندي وقتذاك مديرا لدائرة الاموال ووكيلا لوالي سلانيك . كما قام بكتابة القوائم النقدية التي نشرت في سنة 1271 هـ /1855 م.

وقام في تلك السنة ايضا بكتابة وتزيين خطوط الجامع الكبير في بروسة إثر تخريبه من جراء الزلزال الذي ضرب بروسة ، حيث كتب خطوطا بالثلث الجلي والتعليق على يمين المحراب وفوق الابواب .

المصدر :

إبن الأمين محمود كمال إينال

الخطاطون الأواخر

إسطنبول ، مطبعة المعارف 1955

ترجمه من التركية: د. تحسين عمر طه أوغلى

:Kaynak

İbnülemin Mahmud Kemal İnal

Son Hattatlar

İstanbul , Maarif Basımevi 1955

Arapça Tercüme: Dr.Tahsin Ömer Tahaoğlu

تهنئة بمناســــبة ليلة الإســـــراء والمعراج المباركة Mİ’RAC KANDİLİ TEBRİĞİ

Mİ’RAC KANDİLİ TEBRİĞİ

تهنئة بمناســـــــبة ليلة الإســـــــــراء والمعراج المباركة

يســــــــرّ نا أن نقدّم أجمل التهاني القلبية لجميع المســـــــلمين والمســـــــلمات في كافة أنحاء العالم بمناســـــــبة ليلة الإســــــراء والمعراج المباركة، جعلها الله ســـــبحانه وتعالى يمنا وبركة وســـــلاما للجميع، وأعادها على العالم الإســـلامي الخالد وعلى الأمة الإســــــــــلامية المجيدة طول الدهر بالنصر والخير والأمان، وحفظنا جميعا من كل ســـــــــــوء ومكروه، وأدخلنا في رعايته وحمايته، وهو نعم المولى ونعم النصير.

د.تحســــين عمر طه أوغلى

إســـــطنبول ــ تركيا

موقع تراث ترك

إفتتاح معرض الحريم في متحف قصر طوب قابى ــ إسطنبول، تركيا Harem Sergisi 12/06/2012 Topkapı Sarayı Müzesi – İstanbul,Türkiye

في اليسار: السيد وزير الثقافة والسياحة التركي أرطغرل كوناي

السيد وزير الثقافة والسياحة التركي أرطغرل كوناي والأستاذة عائشة أردوغدو مديرة متحف قصر طوب قابى

HAREM SERGİSİ 12/06/2012 TOPKAPI SARAYI MÜZESİ – İSTANBUL,TÜRKİYE

 إفتتاح معرض الحريم في متحف قصر طوب قابى ــ إسطنبول، تركيا

 تم في الســــــاعة الســــابعة من مساء أمس الثلاثاء 12 / 6 / 2012 إفتتاح معرض الحريم في متخف قصر طوب قابى بإســــطنبول. وقد حضر حفل الإفتتاح السيد وزير الثقافة والســياحة التركي أرطغرل كوناي والسيد وزير الدفاع الوطني التركي السيد عصمت يلماز وجمع غفير من المؤرخين ومؤرخي الفن التركي الإســـلامي ومدراء المتاحف وأعضاء هيئة التدريس في الحامعات التركية في إسطنبول. ومما أسعدني اني كنت من المشاركين في هذا الحفل. وافتتح المعرض السيد وزير الثقافة والسـياحة التركي أرطغرل كوناي الذي بيّن في كلمته بأن قسم الحريم كان بيتا لإمبراطورية عالمية لمدة تزيد على 400 سنة، وهو جزء مهم من مقر الحكم. وأكد السيد الوزير في كلمته بأن الشــــعبية التي اكتسبها قســـم الحريم في الآونة الأخيرة بسبب المسلسلات التلفزيونية تسبب في غعطاء معلومات خاطئة عن الموضوع، وان هذا المعرض سيقودنا الى المعلومات التاريخية الصحيحة في هذا الميدان. وقال الأســــتاذ الدكتور إلبَي اورطايلى رئيس متحف قصر طوب قابى في كلمته بأن المتحف هو جزء من التربيـــة التاريخية، ولذا قمنا ولأول مرة في تركيـــــا وفي العالم بجمع الوثائق والآثار المحفوظة في مســتودعات القصر وجعلنا منها معرضا للحريم. ونأمل من جميع المواطنين أن يقوموا بزيارة هذا المعرض الذي ســـيبقى مفتوحا يمدة 4 شــــــهور، وبهذا نصل الى هدفنا في تقييم هذه الآثار والوثائق التي عرضناها في المعرض ونكون قد أدينا واجبنا تجاه هواة المتحف ومحبيه. وأكد اورطايلى بأن قصر طوب قابى قد شـــــــــيد من قبل رائد النهضة الســـــــلطان محمّد الثاني (الفاتح)، لكن قســــــــم الحريم في القصر قد شيد من قبل الســـــلطان ســـــــليمان القانوني. 

يضم المعرض 300 قطعة أثرية كانت قد اســـــــتخدمت في قســـــــم الحريم في قصر طوب قابى، ويتكون من المخطوطات المصورة والأدوات الذهبية والفضية والطغراوات والفرمانات والمنســــــــــــوجات والأدوات الخزفية والأواني والعربات والشـــــــمعدانات وادوات الزينة والمجوهرات والعديد من الأدوات المنزلية المســــــتخدمة في الحياة اليومية. وســــيبقى المعرض الذي افتتح اليوم في صالة العرض في مباني الإصطبلات الخاصة والكائنة في الفناء الثاني من قصر طوب قابى مفتوحا حتى 15 / 10 / 2012 ، وســـــــوف يقوم نخبة ممتازة من أســـــاتذة التاريخ العثماني وأســـــــــاتذة الفن التركي الإســلامي في العصر العثماني امثال الأســــتاذ الدكتور إيلبَر اورطايلى والأســتاذة الدكتورة نورخان أطاسوي والأســـتاذة الدكتورة كول إيرَب أوغلى بإلقاء محاضرات حول حياة الحريم في العصر العثماني طيلة فترة المعرض.

مصدر الصور: الجريدة البيضاء، الجريدة 24، الأخبار التركية

وزير الثقافة والسياحة التركي أرطغرل كوناي ووزير الدفاع الوطني التركي عصمت يلماز

 

واجهة مبنى الحريم في قصر طوب قابى

 

الأستاذ الدكتور إيلبَر اورطايلى رئيس متحف قصر طوب قابى

 

عربة السلطنة

قفطان احد السلاطين