الإرساليات التنصيرية الأمريكية في الدولة العثمانية وآثارها (مركز الخلافة)

الإرساليات التنصيرية الأمريكية في الدولة العثمانية وآثارها

( مركز الخلافة )

1215-1343هـ/1800-1924م

بحث مُقدَّم لنيل درجة الدكتوراه في التاريخ الحديث

إعداد الطالبة

حياة بنت مناور بن فرحان الرشيدي

إشراف

الأستاذة الدكتورة / أميرة بنت علي وصفي مداح

1431-1432هـ/2010-2011م

 يسعدني أن أقدّم للقارئ الكريم في هذه التدوينة موجزا عن رسالة الدكتوراه التي نوقشت في قسم التاريخ بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية ـ جامعة أمّ القرى بتاريخ 1432/6/29 تحت عنوان [ الإرساليات التنصيرية الأمريكية في الدولة العثمانية وآثارها ( مركز الخلافة ) 1215-1343هـ/1800-1924م ] والتي قامت بإعدادها الباحثة الدكتورة حياة بنت مناور بن فرحان الرشيدي وأشرفت عليها الأستاذة الدكتورة أميرة بنت علي وصفي مداح وذلك لأهميتها في إلقاء الضوء على الحركات التبشيرية الأمريكية في أراضي الدولة العثمانية. وقد بذلت الباحثة جهودا عظيمة لإخراج هذه الرسالة بشكلها المتميز، إذ استفادت من جميع المراجع التي لها صلة بالموضوع والتي كتبت باللغة العربية وباللغات الإجنبية، وقامت بتحليل آراء المستشرقين في هذا الصدد، كما قامت بدراسة أكبر عدد ممكن من الوثائق المتعلقة بالموضوع وبصفة خاصة الوثائق المحفوظة في دار الوثائق العثمانية (دائرة الأرشيف العثماني) في إسطنبول – تركيا. وإذ أقدّم التهاني للباحثة الدكتورة على جهودها الطيبة آمل أن تقوم بطبع الرسالة قريبا ليستفيد منها جميع المهتمين بالتاريخ الحديث وأتمنى لها المزيد من الأبحاث التي تخدم جوانب التاريخ الإسلامي المجيد. وأودّ أن أنشر أدناه إجازة الأطروحة  الصادرة من جامعة أمّ القرى وفهرس محتويات الرسالة وملخصها وأهمية الدراسة ومنهجيتها وأهدافها ومصادرها الأساسية وأخيرا نبذة عن السيرة الذاتية للباحثة الدكتورة حياة بنت مناور بن فرحان الرشيدي – حفظها الله.

لجنة المناقشة

 

فهرس المحتويات

الموضوع

رقم الصفحة

المقدمة…………………………………………………………….

9

التمهيد………………………………………………………….

22

الفصل الأول :

التنظيمات الداخلية في الدولة العثمانية وأثرها في تسهيل النشاط التنصيري

المبحث الأول : الامتيازات الأجنبية وأثرها على أوضاع الدولة سياسيا – اقتصاديا – وثقافياً………………………………………………………..

78

المبحث الثاني : الإصلاحات في الدولة العثمانية وأثرها على ازدياد النشاط التنصيري داخل البلاد……………………………………………….

98

المبحث الثالث : الصلات بين المنصرين والسفراء والقناصل والمترجمين…………

114

الفصل الثاني :

تأسيس الإرساليات التنصيرية الأمريكية في الدولة العثمانية

المبحث الأول : دوافع وأهداف الإرساليات الأمريكية……………………..

128

المبحث الثاني : تأسيس المجلس الأمريكي لأمناء الإرساليات الخارجية………….

141

المبحث الثالث : الإرساليات اليسوعية والصدام بينها وبين الإرساليات البروتستانتية الأمريكية في الدولة العثمانية………………………………..

160

الفصل الثالث :

المصالح الأمريكية في الدولة العثمانية

المبحث الأول : النشاط الأمريكي في الدولة العثمانية تجاه الطوائف…………..

172

المبحث الثاني : المسألة الأرمنية وأثرها…………………………………..

201

المبحث الثالث : الدور الأمريكي لدعم اليهود في الدولة العثمانية…………….

230

الفصل الرابع :

دور المراكز والوسائل والأساليب التنصيرية للإرساليات الأمريكية

المبحث الأول : المراكز الإرسالية ودور العبادة……………………………

256

المبحث الثاني : التعليم……………………………………………….

284

المبحث الثالث : الطباعة ودور النشر……………………………………

316

المبحث الرابع : المراكز الصحية والمنظمات الخيرية………………………..

337

الفصل الخامس :

آثار التنصير على الدولة العثمانية

المبحث الأول : ازدياد قوة نفوذ التيارات القومية وظهور الحركات الانفصالية…………………………………………………………

353

المبحث الثاني : انتشار النصرانية……………………………………….

382

المبحث الثالث: تصدي الدولة العثمانية وعلماءها للإرساليات……………….

400

الخاتمة ونتائج البحث………………………………………………..

420

الملاحق…………………………………………………………..

428

ثبت المصادر والمراجع……………………………………………….

450 

ملخص الرسالة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين ،، وبعد : هذه الرسالة المعنونة بـ ” الإرساليات التنصيرية الأمريكية في الدولة العثمانية وآثارها ( مركز الخلافة ) (1215-1343هـ/1800-1924م) ” . تشتمل على مقدمة وتمهيد وخمسة فصول وخاتمة إضافة إلى عدد من الملاحق وقائمة المصادر والمراجع . وتحتوي المقدمة على توضيح أهمية الموضوع وأسباب اختياره ، ويتضمن التمهيد دراسة عن مفهوم التنصير ودوافعه ، ثم نبذة تاريخية عن أوضاع الدولة العثمانية خلال فترة الدراسة . أما الفصل الأول وُضِّح فيه التنظيمات الداخلية في الدولة العثمانية وآثرها في تسهيل النشاط التنصيري . وفي الفصل الثاني بينت الدراسة كيفية تأسيس الإرساليات التنصيرية الأمريكية في الدولة العثمانية ، ودوافع تلك الإرساليات ، وفي الفصل الثالث ركزت الدراسة على اهتمام الأمريكيين برعاية مصالح دولتهم في الدولة العثمانية ونشاطهم تجاه الطوائف داخل الدولة كالأرمن واليهود . وفي الفصل الرابع ركزت الدراسة على إبراز أهم المراكز والوسائل والأساليب التنصيرية للإرسالية الأمريكيـة مثل ( مراكز الإرساليـات ، الكنائس ، التعليم ، وسائل الإعلام ، والمراكز الصحية والخيرية ) . واحتوى الفصل الخامس على آثار التنصير على الدولة العثمانية وكان من أبرز ملامحه مدى انتشار النصرانية في الدولة ، وكيفية تعميق التيارات القومية وظهور الحركات الإنفصالية ومدى تصدي الدولة العثمانية لذلك ، وذيلت الدراسة بخاتمة وعدد من الملاحق وقائمة المصادر والمراجع .

الباحثة

حياة بنت مناور الرشيدي

مقدمة

الحمد لله الذي أكرمنا ، وأنعم علينا ، وجعلنا من المسلمين ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه اجمعين .

اهتمت الدراسات التاريخية التي تتعلق بالتاريخ العثماني في الآونة الأخيرة بدراسة الدور السياسي الأمريكي في الدولة العثمانية ، وبخاصة في القرن 13هـ/19م ، وفي الفترة الواقعة ما بين الحربين العالميتين .

نهج ساسة الولايات المتحدة الأمريكية نهجاً خاصاً وذلك لأنها قوة آتيـة إلى العالم ، بالرغم من أنهم طبقوا مبدأ العزلة في سياستهم الخارجية وعدم التدخل في شئون الآخرين ، وحرصوا على ألا يزجوا بدولتهم الحديثة النشأة في صراعات خارج أراضيهم والتي تكونت نتيجة لصراع مرير في الداخل .

وعندما قررت الولايات المتحدة الأمريكية الخروج من عزلتها خلال القرن 12هـ/18م لتلحق بركب الغرب فيما يخص الثورة الصناعية ، والتمرد على البابوية ، احتمت بالدبلوماسية البريطانية الحليف لهم والمهتم بشئونهم ، لأن النفوذ الأمريكي قرر أن يوجه أنشطته صوب الدولة العثمانية ، وكان النشاط الذي حُدد لذلك هو النفوذ الديني ليعبروا من خلاله ويسيطروا على السلطة في السلطنة العثمانية .

إذاً لم ينل الدور الديني الأمريكي القدر الكافي من الاهتمام بالدراسة ، على الرغم مما يحمله هذا الدور من أبعاد تاريخية ذات دلالات متباينة ، وصعوبة فصله عن السياسة الأمريكية تجاه الدولة العثمانية من جهة ، ثم أهمية هذا الدور لمن يتصدى للبحث في التاريخ الدقيق للعلاقـات العثمانية – الأمريكية والتي كان للمنصرين الدور الرئيس في تشكيلها من جهة أخرى .

ستتناول هذه الدراسة إن شاء الله جانباً مهماً من جوانب الدور التنصيري الأمريكي في الدولة العثمانية خلال القرن 13هـ/19م ، إلى الربع الأول من القرن 14هـ/20م لمعرفة آثار الإرساليات التنصيرية في الدولة .

كانت الدولة العثمانية في تلك الحقبة التاريخية تعاني من صعوبات داخلية وخارجية وأوضاع سريعة التدهور متلاحقة بسوء الأحوال الاقتصادية وذلك بسبب تدخل القوى الأوروبية في شئونها ، وقد حاول سلاطينها إيجاد حليف قوي لهم ولكنهم اصطدموا مع كل ما قدموه من تنازلات بالمصالح والمطامع الذاتية للدول الكبرى – بريطانيا – وفرنسا – وفي المقابل حرص الساسة الأمريكيون على إيجاد دور سياسي عالمي لبلادهم ، والتدخل في شئون الدولة العثمانية ومن خلال اختراق مركز السلطنة في استانبول بما يخدم مصالحهم المتزايدة .

أهمية الدراسة :

إن أهمية الموضوع تظهر في إبراز دور المنُصّرين وآثارهم على المجتمع العثماني ، وهل تمكنوا من ذلك أم لا ؟ وهل واجهوا عقبات منعتهم من الحصول على النتائج التي توقعوها لتنصير المجتمع العثماني المسلم ؟

وكان الغرض من هذه الدراسة هو محاولة دراسة النقاط التالية :

–   التركيز على دراسة أهداف ودوافع منظمة المجلس الأمريكي للإرساليات الخارجية منذ تأسيسه في سنة 1225هـ/1810م

–   دراسة أحوال الدولة العثمانية التي دفعت بالولايات المتحدة الأمريكية إلى إرسال منصريها منذ مطلع القرن 13هـ/19م داخل العمق العثماني .

–   تسليط الضوء على الدور الأوروبي والروسي في اضطراب الدولة العثمانية وعدم استقرارها ودعم الأمريكيين للوصول إلى إسقاطها بأيدي أهم طوائف الدولة ورعاياها المتعددي الأعراق والأديان .

–   دراسة وتتبع أنشطة المنصرين الأمريكيين داخل أراضي الدولة العثمانية من خلال أساليبهم المتنوعة والمتطورة حسب ما تقتضيه حاجتهم التنصيرية ولدعم الدور السياسـي لبلادهـم في أملاك الدولـة العثمانية وموقعهـا الإستراتيجي عالميـاً .

–   تبيان جهود المنصرين الحثيثة في انتهاز الفرص التاريخية التي قدمتها لهم التطورات الداخلية والخارجية للدولة العثمانية .

–   دراسـة تطور العلاقات العثمانية – الأمريكية ، من خلال أنشطة المنصرين وتأثيرهم فيها .

–   محاولة تفنيد ما أشيع عن تاريخ الدولة العثمانية في هذه الحقبة التاريخية الحاسمة من عدم قدرة سلاطينها على الوقوف في وجه الأنشطة التنصيرية الأمريكية ، وحققه الدور الذي قام به كبار قادة الدولة حيال ذلك من خلال تتبع الأحداث .

–   التأكيد على أن هذه القضية لم يسبق دراستها ولم تكن معلوماتها إلا عبارة عن معلومات متناثرة بين المؤلفات التي تذكر بشكل عرضي أو بإيجاز عن التنصير الأمريكي في مركز الخلافة .

–   كما أن تاريخ الفترة الزمنية الذي خُصص لدراسة التنصير الأمريكي في الدولة العثمانية وهو القرن 13هـ/19م وآثاره حتى سنة 1343هـ/1924م حقبة تاريخية مهمة وعصيبة على الدولة العثمانية لدخول المنصرين البلاد العثمانية وإسهامهم الفاعل في تحطيم الدولة وإلغاء الخلافة الإسلامية .

الدراسات السابقة :

كان من الأهمية للدراسة التطرق إلى الدراسات التي تناولت موضوع التنصير بصفة عامة والتنصير الأمريكي في الدولة العثمانية بصفة خاصة ، وفيما يتعلق بالدراسات التاريخية الأكاديمية ، هناك دراستان تناولتا موضوع التنصير الأمريكي وهما ـ  دراسة لنيل درجة الدكتوراه مقدمة من الباحث محمد فؤاد خليل ( من كلية التربية بالفيوم – جامعة القاهرة ) تحت عنوان : ( التبشير الأمريكي في منطقة الخليج العربي (1890-1962م) ، وقد ألقت الرسالة الضوء على الفكر التنصيري الأمريكي ، وتأسيس الإرساليات العربية – الأمريكية والمخصصة لمنطقة الخليج العربي ، وناقش الباحث من خلال الدراسة المحطات التنصيرية مثل محطة البصرة – البحرين – مسقط – الكويت ، ومحطات أخرى ، واعتمد في دراسته على الوثائق المنشورة وغيرها ، إضافة إلى الدراسات العربية المنشورة والدراسات الأجنبية .

وتعتبر هذه الدراسة بداية طيبة في مجال الدراسات التاريخية الأكاديمية التي اهتمت بالتنصير ، وقد نوقشت بتاريخ 1416هـ/1996م .

–   دراسة لنيل درجة الدكتوراه مقدمـة من الباحث عبـد الرزاق عيسـى ، تحت عنوان : ( التبشير الأمريكي في بلاد الشام 1834-1914م ) ، من كلية الآداب جامعة عين شمس بالقاهرة ، ناقشت الرسالة تاريخ الشام في العهد العثماني ودوافع التنصير الأمريكي في بلاد الشام ، وكيفية استغلال أوضاع الطوائف الدينية فيه ، وركز الباحث على النشاط التعليمي للإرساليات الأمريكية ، وكيفية تأثير الأمريكيين على الناحية الثقافية في بلاد الشام ، ثم ختمها بمواقف العثمانيين والإدارة المصرية تجاه التنصير الأمريكي إضافة إلى مواقف النصارى من تلك الإرساليات ، ونوقشت هذه الرسالة في 1422هـ/2001م .

وعلى الرغم من أن الدراسة الثانية ناقشت التنصير في بلاد الشام وهو الأقدم من التنصير في منطقة الخليج إلا أنني ذكرتها حسب تاريخ تقديمها كرسائل علمية .

كذلـك تناولت بعض الرسائل الجامعية والمؤلفات العربية موضوع التنصير الأجنبي ومنها :

  • الجذور التاريخية لإرساليات التنصير الأجنبية ، خالد نعيم (1756-1986م) في 1988م ، جامعة المنيا ، مصر ، رسالة دكتوراه .
  • الإرساليات الأجنبية فـي بلاد الشام ، يسرى الحنفي ، جامعة أم القرى ، رسالة ماجستير .

منهجية الدراسة :

–   التزمت الدراسة منهج البحث التاريخي العلمي فبعد جمع المادة العلمية من مصادر متعددة خاصة التركية والعربية ، ومن ثم ترتيبها حسب التسلسل الزمني للحدث التاريخي يتم عرضها تصاعدياً منذ مطلع القرن 13هـ/19م وانتهاءً بالربع الأول من القرن 14هـ/20م .

–   تم عرض المادة العلمية الخاصة بالمراكز الإرسالية الأمريكية داخل الدولة العثمانية دون التعرض للمعلومات الجغرافية لها .

–   التزمت الدراسة بتحديد مفهوم التنصير واستخدامه وليس مفهوم التبشير وستثبت الدراسة أن التنصير هو المفهوم الأصح استخداماً تاريخياً .

–   استخدمت الدراسة أثناء العرض التاريخي مصطلح ( الدولة العثمانية ) والمقصـود منهـا ( أسيا الصغرى ) مركز الخلافة فقط للحديث عنها وعاصمتها استانبول لأن ذلك المصطلح هو الذي تعارف عليه المؤرخون ويدل على مركز السلطة العثمانية .

–   كذلك استخدمت مسمى ( منظمة المجلس الأمريكي ) اختصاراً لمسماه منظمة المجلس الأمريكي لأمناء الإرساليات الخارجية  American Board Of Commissioners For Forgein missions (ABCFM) .

مصادر ومراجع الدراسة الأساسية :

اعتمدت الدراسة على مصادر التاريخ الحديث ويأتي على رأسها وفي مقدمتها الوثائق ، واعتمدت الدراسة على المؤلفات التركية وكذلك مؤلفات مهمة لشخصيات أميركية كان لها اتصال مباشر بالتنصير الأمريكي في الحقبة التاريخية المحددة للدراسة وهي كما يلي :

–   وثائق محفوظة في دائرة الأرشيف العثماني باستانبول والتابعة لرئاسة الوزراء ضمن سجل تصنيف يلديز خصوصي ، رقم 475/109 مؤرخ في 27 ذي الحجة 1320 هجرية (1902م) من قِبل الحكومة العثمانية ، وهي بمثابة إحصائية للمدارس الأمريكية التي أنشئت منذ أن استقرت الإرساليات الأميركية في الدولة العثمانية منذ مطلع القرن 13هـ/19م .

–   كذلك اشتملت الوثائق على معلومات من سجلات دائرة تفتيش المدارس الأجنبية ومدارس غير المسلمين حول المؤسسـات الأميركية في بـاب السعـادة ( استانبول ) وهي غير منشورة ، ومنها ما اشتمل على معلومات حول المؤسسات الأمريكية من كنائس ومراكز إرسالية ومدارس ومستشفيات واستندت الوثائق على الخطابات الواردة من المؤسسات باختلاف أماكنها وبتواريخ مختلفة .

–   عثرت على وثيقة مهمة غير منشورة مصورة في المركز الوطني للوثائق والبحوث بدولة الإمارات العربية المتحدة – أبو ظبي ، مصورة عن الأرشيف العثماني باستانبول برقم 39 ، الصفحة 1/5–2/5 ، تاريخها 7 جمادى الأولى 1306 هجرية (1888م) عن محاضر مجلس الوكلاء وهو طلب شركة أميركية التزام مشروع إنشاء خط حديدي بين أنقرة وبغداد ، وكذلك صورة لترجمة المعاهدة التجارية بين الدولة العثمانية والولايات المتحدة الأمريكية وهي في اعتقادي مسودة وليست الصيغة النهائية لأنها مؤرخة في 14 ذي القعدة 1245هـ (3/7/1829م) والمعاهدة في صيغتها النهائية أرخت في 1246هـ/1830م ، وهي محفوظة برقم 3876 ، دفترنامة همايون : 11 .

–  اعتمدت على مصدر مهم ويعتبر مؤلفه شاهد على عصر الانقلاب العثماني في 1326هـ/1908م ، وهو مخطوط بعنوان : ( الانقلاب العثماني وتركيا الفتاة ) لمحمد روحي الخالدي المقدسي ، أرخه بخط يده في سنة 1908م ، الأصل محفوظ في القدس ، وتوجد صورة منه على ميكروفيلم رقم 3 في معهد إحياء المخطوطات العربية التابع لجامعة الدول العربية بالقاهرة ، وتوجد صورة منه في عمادة شئون المكتبات قسم المخطوطات بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة ، ولقد تم تصويرها من قِبل مكتبة الجامعة الإسلامية مع الشكر الجزيل لهم ، وكتبت بخط عربي جميل تحدث فيها بالتفصيل عن الانقلاب واستخدمت أثناء الكتابة مقاطع منها للاستدلال على ذلك الحدث التاريخي ، بالرغم من أنني اطلعت على عرض وتحليل الدكتور / السيد محمد الدقن وعرضه للمخطوط برؤيته الخاصة وكان من ضمن المراجع التي رجعت إليها أثناء البحث والدراسة .

–   أما فيما يتعلق بالمذكرات الشخصية فقد اعتمدت الدراسة على عدد من المذكرات والذكريات الخاصة ويأتي على رأسها مذكرات السلطان عبد الحميد الثاني في منفاه بعنوان : ( مذكراتي السياسية ) ، ومذكرات جورج واشبورن وهو منصر أمريكي نشرت بعنوان : ( خمسون عاماً في القسطنطينية ) وذكريات روبرت كوليج ، ترجمت إلى التركية Fifty Years in constatinople and Recollection of Robert college .

ومذكرات جورج ا. وايت نشرت بعنوان : ( مذكرات مبشر أمريكي في ثانوية مرزيفون الأمريكية ) ، ترجمت إلى التركية Bir Amerikan misyonerinin merzifon .

ومذكرات سكرتير منظمة المجلس الأمريكي لأمناء الإرساليات الخارجية جيمس لـ.بارتون نشرت بالإنجليزية بعنوان : ( ماذا تعني هزيمة تركيا للإرساليات ) What the Defeat of Turkey may missions to American .

–       حرصت على الرجوع إلى الموسوعة الإسلامية ( وقف الديانة التركي ) Turkiye Diyanet Vakfi .

–       كذلك اعتمدت بشكل رئيس على عدد من الدراسات والمؤلفات المنشورة التركية منها :

  1. فاخر آرما أوغلي : العلاقات التركية – الأمريكية مستنداً على الوثائق .
  2. نجدت سيونج : مدارس العملاء .

3. اويقور قوجه باش أوغلي : التواجد الأمريكي في الأناضول مستنداً على الوثائق والمدارس العالية الأمريكية في الدولة العثمانية في القرن 19م .

  1. مدحت آيدين : المبشرون الأمريكيون بين البلغار والأرمن .
  2. فاتح جنكر : لجنة الإغاثة الأمريكية للشرق الأدنى في فترة ما يسمى بإمحاء الأرمن .
  3. مصطفى نعمان مالقوج : الكنائس البروتستانتية في استانبول .
  4. رجب اولكه : تاريخ الثانوية الأمريكية في استانبول .
  5. ارول جنجور : الأنشطة التنصيرية في تركيا .
  6. جوناي تومر : التبشير كقوة مساندة للاستعمار في القرن التاسع عشر وحقيقة شهود ياهووا .
  7. جريمي سلط : النصارى العثمانيون والمبشرون الأجانب في القرن التاسع عشر .
  8. سليمان قوجاباش : التاريخ السري في تركيا .
  9. ناهد دينجر : المدارس الأجنبية الخاصة ( تمزيق الدولة العثمانية عن طريق الثقافـة).

ومن خلال اطلاعي على المؤلفات التركية وجدت أن كل مؤلف تناول الموضوع من زاوية معينة كمناقشة مفهوم التنصير مثلاً ، أو الوضع السياسي للدولة العثمانية وعلاقاتها بالولايات المتحدة ، وركز معظمهم على التنصير من خلال مؤسسات التعليم ، ومنهم من تناول سوء الأحوال الاقتصادية واستغلالها من قِبل المنصرين وغالبيتهم كتبوا عن استغلال الطوائف في الدولة العثمانية خاصة الأرمن ووضحوا أن المذابح لم تكن إلا بسبب إثارتهم من قِبل المنصرين الأمريكيين وكيفية تقديم الدعم الكامل لإثارتهم ضد الدولة العثمانية ومن ثم ألصقت تهمة إبادة الأرمن بالدولة وإلى اليوم ، وحقيقة لاحظت أن طريقة عرضهم للمعلومات تاريخية تحليلية لم يقلبوا فيها الحقائق أو يعرضوا المعلومات التاريخية بشكل يستشف منه أنهم حاقدين أو ناقمين فهم ملتزمين الحياد في عرضهم التاريخي ، بل حملّوا السلطة مسئولية فتح الباب على مصراعيه أمام الإرساليات التنصيرية وقبلها منح الامتيازات بشكل وصل في القرن 13هـ/19م أن اعتبرتها الدول الأجنبية حق من حقوقها المكتسبة .

–       وكذلك اعتمدت على بعض دراسات المستشرقين ومنها :-

  1. كمال كاربت : الهجرة العثمانية إلى أمريكا .

2. هانز لوكاس كيسر : الهرطقة الإسلامية واليوتوبيا البروتستانتية التكامل بين الإرساليات التبشرية في الأناضول العثمانية – السلام الخاطئ .

  1. ليون آربي : تجربة حقيقية لأنشطة الإرسالية التبشيرية غير الرسمية .
  2. صامويل دوتون : التعليم الأمريكي في الإمبراطورية العثمانية .

إضافة إلى الاطلاع على ترجمات للمؤتمرات التي اهتمت بالتنصير في الولايات المتحدة الأمريكية ( بولاية كلورادوا ) مثلاً ، وكذلك في الدولة العثمانية ( في مدينة عينتاب ) ، وكذلك مؤتمر ( لكنو ) بالهند ، وقد أشرت إليها داخل البحث .

هذا بالإضافة إلى بعض الرسائل العلمية ، والمؤلفات ، والدوريات العربية والتي تزيد من القيمة العلمية للبحث والدراسة .

أما المؤلفات الأجنبية الإنجليزية فقد تناولت الموضوع من زوايا مختلفة كاستصدار مؤلفات وتقارير عُرض فيها كيفية تطوير أساليب التنصير واستدراك أي صعوبات تواجـه المنصرين ، وعرض قضية طوائف الدولة وأنهم مضطهدين ثم يناقضون ذلك في مواقع أخرى في بعض الأحيان في نفس المؤلف مثل كتابات ( هانز لوكاس كيسر ) ، ودائماً عند الحديث عن استانبول تذكر باسم القسطنطينية ولم أجد من بين المؤلفات التي استخدمت في الدراسة واحداً منهم يكتبها باسم استانبول وقد أشرت إلى ذلك وعللت له داخل البحث .

وكان واضحاً من أساليبهم اهتمامهم بالطوائف وتقليل عدم إمكانية تنصير المسلمين بسبب خوفهم من عقوبة القتل لمن يتحول عن الإسلام ، ومن ثم يعترفون أن الدولة منحت غير المسلمين في الدولة حقوق لا محدودة ويمكن القول أن تلك المؤلفات عربية وغيرها لم تتناول موضوع التنصير الأمريكي في الدولة العثمانية بشكل متكامل الجوانب للوصول إلى حقائق كانت مخبئة بين السطور حاولت الكشف عنها والوصول إليها بحياد وبعرض تاريخي .

وان كان هناك من صعوبات فهي عدم وجود مادة علمية في بعض الجوانب لتغطيتها كنصوص التقارير التي تم رفعها من قِبل المنصرين لزعماء التنصير في الولايات المتحدة ، كذلك شكل عائق اللغة عقبة في وصول الباحثة بنفسها للحقائق واستنتاجها مباشرة .

أما عن مسار الدراسة فهو كالتالي :

قد بدأت بمقدمة وتمهيد ثم خمسة فصول وخاتمة ويضم كل فصل عدة مباحث :

–   أما المقدمة فتناولت أهمية الموضوع ، والغرض من الدراسة ، ثم عرض لأهم الدراسات السابقة والمصادر العلمية للدراسة .

–   ويقدم التمهيد : مفهوم التنصير ودوافعه وأهدافه ، ونبذة تاريخية عن أوضاع الدولة العثمانية خلال فترة الدراسة في (13هـ/19م) .

–   الفصل الأول : التنظيمات الداخلية في الدولة العثمانية وأثرها في تسهيل النشاط التنصيري ، ويتكون من ثلاثة مباحث :

  1. المبحث الأول : ويتناول الامتيازات الأجنبية وأثرها على أوضاع الدولة سياسياً – اقتصادياً – وفكرياً .
  2. المبحث الثاني : الإصلاحات في الدولة العثمانية وأثرها على ازدياد النشاط التنصيري داخل البلاد .
  3. المبحث الثالث : الصلات بين المنصرين والسفراء والقناصل والمترجمين .

–       الفصل الثاني : تأسيس الإرساليات التنصيرية الأمريكية في الدولة العثمانية ، ويتكون من ثلاثة مباحث :

  1. المبحث الأول : دوافع وأهداف الإرساليات الأمريكية .
  2. المبحث الثاني : تأسيس المجلس الأمريكي لأمناء الإرساليات الخارجية .

3. المبحث الثالث : الإرساليات اليسوعية ، والصدام بينها وبين الإرساليات البروتستانتية الأمريكية في الدولة العثمانية .

–       الفصل الثالث : المصالح الأمريكية في الدولة العثمانية ويتكون من ثلاثة مباحث :

  1. المبحث الأول : النشاط الأمريكي في الدولة العثمانية تجاه الطوائف .
  2. المبحث الثاني : مشكلة الأرمن .
  3. المبحث الثالث : الدور الأمريكي لدعم اليهودي في الدولة العثمانية .

–       الفصل الرابع : دور المراكز والوسائل والأساليب التنصيرية للإرساليات الأمريكية ويتكون من أربعة مباحث :

  1. المبحث الأول : المراكز الإرسالية ودور العبادة .
  2. المبحث الثاني : التعليم .
  3. المبحث الثالث : الطباعة ، ودُور النشر .
  4. المبحث الرابع : المراكز الصحية والمنظمات الخيرية .

–       الفصل الخامس : آثار التنصير على الدولة العثمانية ويتكون من ثلاثة مباحث :

  1. المبحث الأول : ازدياد قوة نفوذ التيارات القومية وظهور الحركات الانفصالية .
  2. المبحث الثاني : انتشار النصرانية .
  3. المبحث الثالث : تصدي الدولة العثمانية وعلمائها للإرساليات الأمريكية التنصيرية .

–   الخاتمة :

وتتضمن أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة ثم التوصيات .

–   الملاحق :

اشتملت على عرض الوثائق التاريخية التي استخدمت أثناء الدراسة والبحـث ، كذلك بعض الجداول التي توضح أنشطة المنصرين ومصروفاتهم ، عرض لبعض الصور والخرائط التي تثري البحث .

السيرة الذاتية

المعلومات الشخصية :

الاسم : حياة بنت مناور بن فرحان الذيابي الرشيدي.

المسمى الوظيفي : أستاذ مساعد بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية قسم التاريخ والحضارة.

البريد الالكتروني : hmfr2008@hotmail.com

المؤهلات العلمية : 

  • حاصلة على درجة الدكتوراه في تخصص التاريخ الحديث والمعاصر من جامعة أم القرى بتاريخ 1432هـ بتقدير ممتاز مع التوصية بطباعة الرسالة .

  • حاصلة على درجة الماجستير في تخصص التاريخ الحديث من جامعة أم القرى بتاريخ1419هـ بتقدير ممتاز.

  • حاصلة على درجة البكالوريوس من جامعة أم القرى بتاريخ 1413هـ .

الإنتاج العلمي :

  • بحث منشور في ” الجوانب الإنسانية لدى الملك عبد العزيز آل سعود” بمناسبة المئوية في 1419هـ  نشر في مجلة خاصة أصدرتها إدارة التعليم للبنات بمكة.

  • الاشتراك بورقة عمل في ورشة العمل المنعقدة في الرياض 10/6/1430هـ للإعداد لمشروع موسوعة الحرمين الشريفين في محور” الحج في العهد السعودي الأول والثاني” بإشراف دارة الملك عبد العزيز.

  • بحث منشور في ” أنماط الأقليات الإسلامية – التحديات والمشاكل- وجهود المملكة العربية السعودية في الدفاع عنها” في المؤتمر العالمي الأول عن جهود المملكة والمنعقد من 13-15/1/1432هـ في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.

  • الاشتراك بورقة عمل في الندوة العلمية الأولى بإشراف مركز تاريخ مكة المكرمة ضمن فعاليات ” المطوفة المكية ” تاريخ وذكريات وكانت بعنوان ( دور المطوفة في توجيه الحجيج في مناسك الحج) خلال الفترة 12-13/6/1432هـ .

  • المشاركة بحلقة النقاش الخاصة بكرسي الأمير سلمان بن عبد العزيز بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة من 8-9/1/1433هـ . 4-5/12/2011م.

  • بحث منشور في “دراسة للوقف المائي بالمملكة العربية السعودية بين ماضيه وحاضره (العين العزيزية بجدة أنموذجا) في المؤتمر الرابع للأوقاف والمزمع انعقاده في رحاب الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة خلال الفترة 8-10 ربيع الثاني 1434هـ .

  • المشاركة بانجاز بحث لدراسة تاريخ (المشاعر المقدسة عبر العصور) مشاركة في الأبحاث الخاصة بكرسي الأمير سلمان بن عبد العزيز لدراسة تاريخ مكة المكرمة بجامعة أم القرى

  • المشاركة ببحث لندوة سقاية الحجاج عبر العصور التاريخية لمركز تاريخ مكة المكرمة وتمت الموافقة عليه بعنوان ( سقاية الحجاج في العهد السعودي مكتب الزمازمة الموحد أنموذجا) تحت الكتابة والإنجاز.

  • الدورات والبرامج وشهادات التقدير:

  • شهادة اجتياز برنامج تدريبي في تنمية مهارات التدريس لمعلمات التاريخ بتقدير “ممتاز” والمنعقد من 14/7/1420- 9/8/1420هـ بإشراف إدارة التعليم بمكة المكرمة.

  • دورة في برنامج المقدمة ونظام التشغيل في windows98 خلال الفترة 22/3/1421هـ – 3/4/1421هـ .

  • دورة تدريبية عن وضع الأسئلة الموضوعية في ضوء التصحيح الآلي بكلية التربية بمكة خلال الفتر27-29/2/1425 هـ .

  • شهادة من جمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة اللجنة النسائية –مركز حي العزيزية للمشاركة في تفعيل دور اللجنة الثقافية في المركز في 1428هـ.

  • دورة وثائق الأرشيف العثماني بجامعة الملك سعود بالرياض خلال الفترة 25-27/2/1429هـ .

  • شهادة اجتياز برنامج تدريبي “الخرائط الذهنية” ضمن فعاليات تطوير أداء الأستاذ الجامعي في 29/11/1430هـ.

  • شهادة شكر للمشاركة في إنجاح فعاليات حفل تخرج طالبات جامعة أم القرى للعام الدراسي 1430/1431هـ.

  • درع مقدم من مدير الجامعة الإسلامية للمشاركة ببحث في المؤتمر العالمي الأول عن جهود المملكة العربية السعودية في خدمة القضايا الإسلامية في 13-15/1/1432هـ.

  • شهادة شكر من عميد الدراسات العليا لانتهاء فترة العمل الإداري بوكالة العمادة في 25/4/1432هـ.

  • شهادة شكر لانتهاء فعاليات الندوة العلمية الأولى بمركز تاريخ مكة المكرمة في الفترة 12-13/6/1432هـ.

المشاركات والأنشطة :

  • رئيسة لجنة الكنترول بقسم اللغة العربية والعلوم الاجتماعية بالكلية لمدة عامين ابتداءً من العالم الدراسي 1425-1426هـ.

  • عضوه في اللجنة التأديبية بالكلية للعام الدراسي 1426/1427هـ.

  • رئيسة لجنة سير الاختبارات بالقسم لمدة عامين ابتداءً من العام الدراسي 1426/1427هـ.

  • مديرة لإدارة وكالة عمادة الدراسات العليا بجامعة أم القرى ولمدة عامين ابتداءً من 22/4/1430هـ.

  • عضوه في اللجنة التأديبية والتوجيه بكلية التربية للبنات للعام الدراسي 1432/1433هـ.

  • عضوه في الجمعية التاريخية السعودية.

  • عضوه في جمعية التاريخ والآثار الخليجية بدول مجلس التعاون الخليجي .

  • عضوه في جمعية إتحاد المؤرخين العرب .

  • المشاركة في عدد من المؤتمرات والندوات المحلية والدولية.

  • رئيسة لقسم اللغة العربية والعلوم الاجتماعية بكلية التربية للبنات قرار تعيين بتاريخ 13/2/1433هـ ولمدة عامين.

  • ولله الحمد والمنة.

    ……………………………………………………………………………………………………………………..

 

 

 

 

 

23 تعليق على “الإرساليات التنصيرية الأمريكية في الدولة العثمانية وآثارها (مركز الخلافة)

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نتقدم بخالص التهاني والتبريكات لــ الدكتورة الفاضلة / حياة مناورالرشيدي.
    باستفتاء أقين بمناسبة بحثها الرائع.
    فسعادتها مثال يحتذى به وقدوة رائعة للتميز والنجاح
    لكل من يسعى للإرتقاء خُلُقا وتعليما
    ” ومن هذا يسعدني أن آشكرك دكتورة حياة ولا يفي الشكر وشكرآ موصووول.
    على كل ما بذلته من جهود ”

    فهنيئا لها وهنيئا لنا بها
    و نرجو لسعادتها المزيد مما تطمح وتريد بإذن الله .

    أختكـ “غنيمة خليف الرشيدي “

  2. الأفكار الكبُيرة تخاطِب فَقط العقوَل الكَبيرة و كُل شٌيء فيِ الحَياة يسَتحِق الحصَول عَليه يسَتحَق العمِل من أجلُه و الفرَق بِين الانَسّان النُاجِح والآخريَن هوّ ليْس نقُص القوَة، ولا نَقص المعًرفة، انما نَقص الارِادة… فسُلمّت ريشَتك الراقيـُﮧ خالتّي العزيزَه علْئ هاذٌا المجُهود الكِبيٌر واَلراَقي والَرائَع والَذي يَدرسّ عبر الاجياُل القاُدمَه بإذن الله وأتمنّئ لّك داومـ َالتوفَِيق والنجاَح فيِ الَدنيا والآخرهَ…♥

  3. من مكة المكرمة حيث شرف العلم وشرف المكان خرج هذا البحث الرائع من الدكتورة الباحثة بإمتياز.
    د.حياة الرشيدي
    مهما تحدثت فلن نوفيك حقك، هنيئا لوطنك بك وهنياً لك بنفسك وتمنياتنا لك المزيد من التقدم والتفوق

  4. إبنة أبي وأختي من أمي تلك هي انتي لطالما عرفتك فلم تتغيري كما هو معهود عليك أخلاصك في العمل فقد اجتهدتي في اختيار الموضوع الذي يفيد الأمتين الإسلامية والعربية على حد سواء لذلك أشكرك على عملك النافع ونفع الله به جميع المسلمين
    محبتك سمر بنت مناور

  5. بسم الله الرحمن الرحيم…

    قال تعالى (وان ليس للانسان الا مااسعى )
    خاالتي العزيزه : لقد سعيتي واجتهدتي لتناالي ماا قد كنتي تتمنينه .. فكتب لكي ربي بفضله بعد هذه الجهووود العضميه والجزيله.درجة الدكتوراه .. ابااارك لك وابارك لكل انسان يفخر بانجازك .. رسالة الدكتوراه تطرقة الى العديد من المواضيع الجديده التي يجهلهاا الكثير من النااس … رسالة جميله مميزه مدعومة بالمفردات الجزيله والمواضيع الافته للأذهان ..

    اسأ الله العظيم ان يكتب لكي التووفيق فـِ♡ـيْ حياتك العلميه والعمليه

    تقبلي تحياتي ابنك
    نوران الرشيدي

  6. أختي العزيزة

    يطيب لي أن أبارك لكِ هذه الرسالة التي كانت جوهرة في تاج العلم الذي ترتدينه ، فزِدتنا فخار فوق كل فخار .. وبهجتي لا توصف فما عساي أن أجمع من الكلمات عقد يعبر عن شعوري فأطوقك به ، إلا أن حسبي دعوات لكِِ بظاهر الغيب بالتوفيق والسداد في الدنيا والآخرة

    أم إبراهيم الذيابي

  7. عملتِ فارتقيتي .. بذلتِ فنلتِ .. إجتهدتِ فعانقتي هامة المعالي

    خالتي العزيزة لكم يسعدني أن أزف لكِ أجمل وأطيب عبارات التهنئة بمناسبة إنجازك الرائع بحصولك على شهادة الدكتوراه .. فطيب الله روحك وأنار دربك وعز بك دينه بمانلته من علم ومعرفة ورفع مقامك في الدارين

  8. اهنئك يادكتوره حياة على جهدك الذي لا يقدر بثمن فانا فهمت موضوع الرساله وسقرأها عندما اكبر ان شالله فانتي قدوتي فساكون دكتوره مثلك ان شالله مع فائق تحياتي

  9. خالتي حياة اتمنى من الله ان يباركلك ويبارك فيكي فانتي فخر لنا نفتخر بكي وبكل اعمالك العلميه التي ستكون لنا قدوه رائعه نقتدي بها
    كل الاحترام والتقدير لكي نحبك

  10. ماشالله تبارك الله مجهود يستاهل القراء والتمعن فيه
    طرح متميز استحقت عليه هذا القب
    والقب تميز بها
    وان مما يزيد هذا الوطن مجدا وحضاره وتميزا ً انك شمعه مضيئه له دوما
    انار الله بك دروبا مظلمه وآفاق ضيقه
    وفقك الله وسدد خطاك
    اختك -عهود بنت سعد السبيعي

  11. امي العزيزه :
    تعجز الكلمات عن التعبير اذا اردت ان اتكلم عن انجازاتك وعن اجتهاداتك ودراساتك هذا وانا اعلم الجهود المبذوله فيها امدك الله بالصحه والعافيه وهذا ما استفدته منكِ وتعلمته وما تربيت عليه منكِ ومن والدي اطال الله بعمركما واعاننا على بركما انا واخواني .
    (( امي … على راسها تكمن اجمل محطات القبل ))

    محبتي وتحياتي وفائق احتراماتي .
    ابنك المهندس / محمد بن فيصل الرشيدي  

  12. بسم الله الرحمن الرحيم سسعادة / الدكتورة حياة بنت مناور الرشيدي الموقرة نهنأكم على تميزكم المستمر بفضل الله تعالى و الرسالة العلمية التي تحمل عنوان ( الإرساليات التنصيرية الأمريكية في الدولة العثمانية وآثارها (مركز الخلاف) هي عنوان ذلك التميز .. اسأل المولى ان يسدد خطاكم و ينفع بكم اﻻمة اﻻسلامية . ودمتم

  13. للأيادي البيضاء بصمه واضحه في علم التاريخ
    فسلمت يمناكي اختي الحبيبه على هذا المجهود الثري بالقيمه التاريخيه والعلميه التي وكأنها تحكي واقع معاصر فبصمتك تؤرخ عبر اجيال واجيال من من يقدرون ويبحثون وراء هذا العلم القيم بارك الله لك يادكتوره ونفع بك وسلم الله يمناكي

  14. أمتنا الاسلاميه تغفو ولكنها لاتنام .. يكفينا فخراً أنك ابنةً لهذه الأمة ، تذكرنا بمسيرة حضارتنا الإسلامية التي نرجو الله ان يعيدها إلى مجدها ويحفظها من أيدي العابثين وكيد والكائدين .
    نفعك الله بما تعلمتي ونفع بك ..

  15. مجهود جبار للدكتوره حياة حيث كشفت لنا جوانب خفيه في التاريخ الحديث
    بوركت جهودك و قد نلت هذه الدرجة عن جداره واستحقاق فلك منا جزيل الشكر والتقدير

  16. بسم الله الرحمن الرحيم
    ما اجمل ان يحلق الانسان بمشاعره تجاه من ابدعت في دراسه تستحق وبجداره هذا الاهتمام ومما لاشك فيه انك احسنتي الاختيار لهذا الموضوع الذي يجهله الكثير وما اجمل ان يسعى الانسان الي مافيه خير لوطنه ومجتمعه ومما شد الانتباه هو التحدث عن التنصير ( التبشير ) الذي يجهله الكثير فلك استاذتي الغاليه وقدوتي في هذه الحياه كل الشكر والامتنان على هذا الموضوع الشيق والله يرعاك ويسدد على طريق الخير خطاك .

  17. مجهود رائع تستحق الدكتورة كل الشكر والتقدير علي الطرح المتميز وليس بجديد علي
    د/ حياة مناور الرشيدي
    والله ولـي التوفـيـق… 

  18. ماشاء الله موضوع اكثر من رائع شامل لكل التفاصيل ودقيق وشيق
    ابداااااااااع يستحق الثناء
    دكتوره لقب تستحقينه بكل جداااااره
    تمنياتي لكي بالتوفيق

  19. اشكرك أستاذي الفاضل على تقديمك لي واتمنى من العلي القدير ان اكون عند حسن الظن بي
    تحياتي وجزاك المولى خير الجزاء

  20. موضوع الدراسة رائع و في صميم مشاكل العالم العربي. لو قمنا بدراسة مشكلة التنصير و استهداف الاسلام و المسلمين في تركيا في القرن الماضي لكان هذا عونا لنا في تجنب الوقوع في براثن الغرب الذي ينهب خيراتنا و يغسل ادمغة ابنائنا و حدث و لا حرج. بارك الله للدكتورة حياة الرشيدي ووفقها الله إلى ما يحب و يرضى.

  21. بسم الله ماشاء الله
    البحث جداً رائع ومفيد ويكشف خبايا تاريخيه في غاية الاهميه ويبين كيف كان للتنصير اثر كبير واشبهه بالزلزال وتوابعه
    فتوابع التنصير واثره السياسيه واضحه للعيان في عالمنا وواقعنا المعاصر اسأل الله العلي القدير للباحثه التوفيق وشهادتي فيها مجروحه لكنها تستحق كل تقدير واحترام على الطرح المتميز

  22. سعادة الأخت الكريمة الدكتورة / حياة الرشيدي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
    أستاذتنا الفاضلة ….لك منا كل الثناء والتقدير ، بعدد قطرات المطر ، وألوان الزهر ، وشذى العطر ، على جهودك الثمينة والقيمة ، من أجل الرقي بمسيرة تاريخيه من خلال الرسالة العلمية التي تحمل عنوان ( الإرساليات التنصيرية الأمريكية في الدولة العثمانية وآثارها (مركز الخلافة)
    فأن للنجاحات أناس يقدرون معناه ، وللإبداع أناس يحصدونه ، لذا نقدّر جهودك المضنية ، فأنت أهل للشكر والتقدير ..فوجب علينا تقديرك …فلك منا كل الثناء والتقدير على هذه الجهود المميزة .
    على هذه الرسالة التي تعد مرجع تاريخي مهم ، نرجو من الله أن ينفع بكم ويرفع قدركم بمشيئة الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *